منتدى تيكـــوين FORUM TIKIOUINE

forum tikiouine agadir أول منتدى لمدينة تيكوين اكادير
 
الرئيسيةالبوابةمكتبة الصورس .و .جبحـثالتسجيلالأعضاءالمجموعاتدخول

شاطر | 
 

 مخاوف مغربية من أول قناة أمازيغية

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
tarwa-n-taddart



عدد الرسائل : 6
تاريخ التسجيل : 28/04/2009

مُساهمةموضوع: مخاوف مغربية من أول قناة أمازيغية   2009-05-09, 11:13 am

مخاوف مغربية من أول قناة أمازيغية
محيط – أمل المصري



كان ظهور قناة أمازيغية ، ناطقة باللغة الأصلية والتاريخية للمغرب الكبير بمثابة الحلم الذي طال انتظاره من قبلالمغاربيين وبمثابة حلم يراودهم خاصة الأمازيغ منهم ولكن يبدو أن حلمهم قد تحقق بعدما أعلنت المؤسسة العمومية للتلفزيون الجزائري أنه سيتم إطلاق قناتين جديدتين ابتداءا من الغد .
وأوضح بيان للتليفزيون أن القناتين هما القناة الرابعة الناطقة باللغة الأمازيغية والقناة الخامسة المخصصة للقرآن الكريم.
وستبث القناة الرابعة برامجها باللغة الأمازيغية بمختلف لهجاتها القبائلية والشاوية والترقية والشنوية والمزابية خلال ست ساعات في اليوم، كما ستبث القناة الخامسة المخصصة للقرآن الكريم والعلم والمعرفة برامجها على مدار ثماني ساعات في اليوم.
وسوف يتم الإرسال عبر الأقمار الصناعية "نايل سات" و"هوت بيرد" و"ايه بى 3" وعن طريق الترددات الارضية في انتظار ربط القناتين بالتلفزيون الرقمي الارضي الجاري تجسيده.
وعبر سابقا ناشطون أمازيغيون في المغرب عن تخوفهم من أن تمثل القناة الفضائية الأمازيغية الرسمية، المرتقب انطلاقها ، التوجه الفرنكفوني النافذ في البلاد، وتقصي التيارات المخالفة، ومنها التيارات ذات المرجعية الإسلامية.
وفي تصريحات سابقة قال عبد الله أوباري، الناشط في جمعيات مختصة بالعمل الأمازيغي في منطقة سوس "جنوب"، إن: "الهيئات المدنية والسياسية تأمل أن تمثل القناة المرتقبة جميع التوجهات الفكرية والسياسية، ضمن محددات الهوية الوطنية التي يضمنها الدستور".
ورأى أوباري في القناة المرتقبة "مبادرة مهمة نحو الانفتاح على قطاع واسع من الشعب بما يسلط الضوء على مكونات الثقافة الأمازيغية، التي لم تجد مكانا لائقا بها على مستوى المشهد الإعلامي الوطني طيلة العقود الماضية".
غير أنه عبر عن تخوفه وباقي المؤسسات العاملة في الحقل الأمازيغي من أن "تقصي القناة فئات واسعة من التيارات الأمازيغية".
وأوضح أوباري: "لا نريد كناشطين أمازيغ من ذوي المرجعية الإسلامية تكرار تجربة القناة الثانية (دوزيم)، بحيث تركز القناة المقبلة على إبراز أفكار وتوجهات التيار الأمازيغي النافذ، وهو تيار فرنكفوني ينادي بالعلمانية؛ مما يعني إقصاء الغالبية العظمى من الأمازيغ التي تتشبث بالهوية المغربية المتنوعة التي يؤطرها الإسلام".
وعلي الجانب الآخر أكد كاتب الدولة لدى الوزير الأول المكلف بالاتصال عز الدين ميهوبي على ضرورة استعمال اللغة الامازيغية بكل لهجاتها في القناة التلفزيونية الناطقة بالامازيغية التي ستنطلق قريبا.
وأوضح بيان الدولة أن ميهوبي حث على "الالتزام بالمهنية بما يضمن ديمومة القناة مع تشكيل مخزون من البرامج من شأنه ضمان هذه الديمومة والتحسين المستمر للبرامج بغرض تغذية الشبكة البرامجية".
وذكر ميهوبي ان القناة التلفزيونية الدينية ستخصص لتقديم برامج دينية ينشطها علماء دين جزائريون يقدمون فيها فتاوى ومواعظ تتطابق والمذهب المالكي المتبع في الجزائر.
وتأتي هذه القناة، التي ستبث برامجها لثماني ساعات في اليوم في بداية عملها، لتملأ فراغا إعلاميا كبيرا أدى بالعديد من الجزائريين إلى متابعة قنوات دينية خليجية لا تكون برامجها في الغالب متطابقة مع مذهب الإمام مالك بن أنس.
وقال وزير الشؤون الدينية والأوقاف بوعبد الله غلام الله، إن مهمة القناة تكمن في "الحفاظ على المرجعية الدينية للدولة، والمتمثلة في المذهب المالكي، والتي أضحت مهددة نتيجة انتشار الفكر السلفي".
والجدير بالذكر أن القناة الثانية المغربية تتلاقي سيلا من الانتقادات اللاذعة من خبراء الإعلام والناشطين السياسيين، جراء توجهها الفرنكفوني وسيطرة اللغة الفرنسية على أغلب برامجها، في حين يتم التضييق على البرامج المعدة باللغة العربية، ومن بينها البرامج الدينية.
وتملك الجزائر قناة إذاعية للقرآن الكريم شرعت في البث منذ أكثر من خمسة عشر سنة وتقدم برامج دينية مختلفة وتلاوات القرآن وتفسير الأحاديث. وساهمت المحطة الإذاعية عبر حصص خاصة نشطها علماء مسلمين جزائريين وأجانب في إقناع العديد من عناصر الجماعات الإرهابية لنبذ العنف والعودة إلى المجتمع.
وأسندت مهمة تنشيط الحصص الأولى التي تبثها القناة الدينية إلى علماء دين ودعاة جزائريين يتمتعون بسمعة طيبة. وأشار البيان إلى أن اطلاق هاتين القناتين يندرج ضمن خطة تهدف إلى إنشاء قنوات متخصصة منها قناة موجهة للأطفال وأخرى علمية في إطار تطوير قطاع الإعلام المسموع والمرئي، وتهدف السياسة التي تمت مباشرتها على هذا المستوى والمندرجة في إطار الجهاز المتضمن في خطة الإنعاش الاقتصادي إلى توسيع التلفزيون الوطني وتحديثه بشكل يسمح للخدمة العمومية التي تكرس الحق في إعلام المواطن من التزود بالسبل والوسائل التي تكفل تعزيزها و استمرارها.
ويندرج إطلاق هاتين القناتين اللتين تضافان إلى القناة الأرضية وقناة "كنال ألجيري" و"الجزائرية" الثالثة ضمن هذا المسعى وتشكل في هذا المنظور اللبنات الأولى لسلسلة من البرامج الأخرى التي هي في طور الإثراء.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
tarwa-n-taddart



عدد الرسائل : 6
تاريخ التسجيل : 28/04/2009

مُساهمةموضوع: رد: مخاوف مغربية من أول قناة أمازيغية   2009-05-11, 2:17 pm

اين الردود
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
مخاوف مغربية من أول قناة أمازيغية
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى تيكـــوين FORUM TIKIOUINE :: تقنيات الإستقبال التلفزيوني-
انتقل الى: